شريط الاخبار

غرفة طرابلس ولبنان الشمالي تستضيف ندوة "المرأة والإقتصاد"

إستضافت غرفة طرابلس ولبنان الشمالي، ندوة متخصصة حول "المرأة والإقتصاد"، دعت اليها المنظمة الدولية Female Wave of Change ممثلة بسفيرتها في لبنان شدا قصاب دبليز، بحضور رئيسة مركز الشؤون الإجتماعية في قبة النصر في طرابلس ربى صوراني ، رئيسة نادي سيدات الأعمال والمهن في لبنان كارمن زغيب ، مديرة الغرفة الأستاذة ليندا سلطان و فاعليات اقتصادية ومصرفية وتربوية وتجمعات نسائية وجمعيات أهلية ومدنية. كلمة السيدة شدا قصاب دبليز البداية كانت مع النشيد الوطني وكلمة لشدا قصاب دبليز تناولت فيها التعريف بالمنظمة الدولية Female Wave of Changeودورها في الحياة الاقتصادية والاجتماعية لا سيما البرامج المتعلقة بتمكين المرأة في بيئة الأعمال. وأوضحت أن " المنظمة هي حركة نسائية دولية تتواجد في أكثر من 50 دولة في العالم ومنها لبنان وتعمل على إحداث تغيير جذري يعزز من مكانة وفاعليات النساء في مختلف المجتمعات وتدعم ركائز مشاركتهن وإندماجهن في إطلاق مشاريعهن المهنية سواء أكان ذلك على المستوى الإفرادي او على نطاق المؤسسات أو تاسيس الشركات". ولفتت الى أن المنظمة في لبنان "تعتمد روزنامة في تنظيم أنشطتها وتختار شهريا موضوعا بعينه وقد إختارت لهذا الشهر موضوع "المراة والإقتصاد" وهي الندوة الأولى على نطاق غرفة طرابلس ولبنان الشمالي" . وختمت كلمتها "متوجهة بشكرها للرئيس دبوسي على إستضافة الغرفة لهذه المناسبة التي رافقتها تقديم كافة التسهيلات الممكنة وكافة الحاضرين على تلبيتهم دعوة المنظمة". كلمة المديرة الأستاذة ليندا سلطان وكانت كلمة لمديرة غرفة طرابلس ولبنان الشمالي الأستاذة ليندا سلطان أعربت فيها عن سرورها بأن " تستضيف غرفة طرابلس ولبنان الشمالي هذه الندوة المتخصصة التي تدور حول العلاقة العضوية بين المرأة والإقتصاد، وهو عنوان محوري لدور أساسي تقوم به المرأة في مجتمع الأعمال وتعطي قوة دفع لعملية التنمية الشاملة في إطار تتكامل فيه الأدوار القيادية مع الرجل". وقالت:" إن النمو الإقتصادي تحركه النساء، لما تمتلكه من قوة متنامية ومتصاعدة في حياتنا المعاصرة حتى ان مشاركتها الحثيثة والمؤثرة في دورة الحياة الاقتصادية والسياسية والاجتماعية إضافة الى مواقعها المتقدمة التي تحتلها في عالم الشركات والأعمال والحكومات بات بمجملها مقياسا للنجاح الاقتصادي ومن هنا تبرز أهمية المحفزات التي تمنحها الشركات التي تعي فعلاً البواعث المحفزة للنساء في مكان العمل وسوق العمل وفي شتى المجالات". وختمت :" إنني إذ أحيي الهدف الذي إنعقدت من أجله هذه الندوة المتخصصة، أثني على الجهة المنظمة حسن إختيارها لعنوان الندوة الذي يضيء على دور المرأة في إنعاش الاقتصاد الوطني ورفع قدراته التنافسية فينعكس نتائج إيجابية كبيرة على أسرتها ومجتمعها وعلى الإقتصاد برمته". محاور الندوة ومن ثم أدارت الندوة السيدة فاديا غانم الناشطة في المنظمة على نطاق بيروت والجنوب حيث تناولت فيها الأستاذة عتيبة المرعبي آلية تاسيس الشركات من زاوية القوانين والموجبات المترتبة على مستلزمات تأسيس وإنطلاق الشركات النسائية المهنية لا سيما الناشئة منها في حين أضاء الأستاذ جورج زبليط على مرتكزات المبادرة التي يعتمدها البنك اللبناني الفرنسي تجاه برنامج تمكين المرأة من خلال برنامج وضع خصيصاً لتشجيع النساء على تأسيس مشاريع تساعد على تمكنهن في الحياة الإقتصادية والإجتماعية
Top