شريط الاخبار

سلسلة لقاءات أكاديمية واقتصادية للنائب د.علي درويش في الإمارات

عقد عضو كتلة "الوسط المستقل" النائب د.علي درويش سلسلة لقاءات أكاديمية ‏واقتصادية في الإمارات العربية المتحدة، استهلها بلقاء القنصل العام للبنان في دبي ‏عساف ضومط، حيث تم التطرق إلى ملفات مشتركة بين البلدين، لا سيما أوضاع ‏الجالية اللبنانية في المدينة وأنشطتها الثقافية والتجارية‎. ‎ إلى ذلك، التقى النائب درويش وفداً من مجلس العمل اللبناني في دبي، بحضور ‏رئيسه شارل جحى، وعرض للواقع الاقتصادي في كل من لبنان ودول ‏الخليج، إضافة إلى دور الجالية اللبنانية في الحفاظ على ما يمثله أبناؤها من طاقة ‏بشرية وعلمية. كما تناول الاجتماع آليات التعاون بين الجهات الرسمية وغير ‏الرسمية، لا سيما لجنة الاقتصاد في المجلس النيابي. واختتم اللقاء بتقديم درع ‏تكريمي باسم المجلس للنائب د علي درويش. ‏ وخلال اللقاءات، شدد النائب درويش على أن "أفراد الجالية اللبنانية في الإمارات ‏منتجون ويتمتعون بكفاءات عالية، ويتبوؤون مراكز مرموقة. من هنا، فإن علينا ‏الحفاظ على صلة الوصل بينهم وبين بلدهم الأم، ليكونوا قيمة مضافة للدول التي ‏يتواجدون فيها، ويكون لبنان سنداً لهم‎". ‎ وأكد درويش على أن كتلة "الوسط المستقل" ولجنة الاقتصاد في البرلمان اللبناني، ‏تعملان على مساندة الانتشار اللبناني الذي يشكل صورة مشرقة عن البلاد في ‏الخارج، ورافدا لها على أكثر من صعيد، لا سيما على المستوى المالي. من هنا، ‏فإن من الواجب الحفاظ على هذه الصلة‎". ‎ وتابع: "رغم كل الظروف القاسية التي نعيشها، لا سيما لجهة عدم تشكيل الحكومة، ‏إلا أنه لا يسعنا إلا الأمل أن تكون الأيام المقبلة أفضل، داعين اللبنانيين المنتشرين ‏إلى الاستمرار في الثقة ببلدهم مهما كانت التحديات‎".‎ كما كانت زيارة لمقر جامعة البلمند في دبي، حيث اجتمع درويش برئيسها ‏د.وليد مبيض. وأعقب اللقاء كلام للنائب الدكتوردرويش أشاد خلاله بجامعة البلمند، ‏ليس كصرح أكاديمي عريق فقط، بل بما تمثله أيضاً من رافد مهم للطاقات البشرية ‏والنخب الفكرية التي تساهم في التنمية الاقتصادية. ‏
Top