شريط الاخبار

سفير بيلاروسيا بانوماريف خلال محادثاته مع الرئيس دبوسي:

" لبلادي رغبة أكيدة بإقامة أوسع علاقات التعاون الإستثماري والتجاري مع طرابلس من خلال غرفتها". أعرب سفير بيلاروسيا ألكسندر بانوماريف، خلال لقائه توفيق دبوسي رئيس غرفة طرابلس ولبنان الشمالي، بحضور السكرتير الأول للسفارة أناتولي بوغرينكو والمهندس الدكتور وليد.ج. شاهين، والمستشار الدكتور عمر صبلوح ومديرة الغرفة الأستاذة ليندا سلطان، عن " بالغ إعتزاز بلاده بإقامة أوسع العلاقات الإقتصادية والتجارية والإستثمارية مع مدينة طرابلس من خلال غرفتها ، وذلك لإعتبارات عديدة منها الموقع الإستراتيجي والمصالح المتبادلة والعدد الواسع من الطلاب الذين ينهلون العلم في جامعات بيلاروسيا والروابط الإنسانية والإجتماعية الناتجة عن الزيجات". السفير بانوماريف وأضاف السفير بانوماريف :" إنه بالرغم من عدم وجود حضور دبلوماسي لبيلاروسيا في لبنان إلا أن المستثمرين اللبنانيين لديهم اهتمامات حيوية ببيلاروسيا وفي طليعتهم "فرنسبنك" الذي يسجل حضوره الإستثماري الكبير ويقوم بتقديم كافة التسهيلات للمستثمرين على أرض بيلاروسيا، ويعتبر معالي الرئيس عدنان القصار من كبار وأهم المبادرين للاستثمار في بيلاروسيا". وتطرق الى عرض مكثف تناول فيه " الخصائص الإقتصادية التي تمتاز بها بيلاروسيا التي تمتاز بتقدم سريع ولافت في مختلف القطاعات الإقتصادية لا سيما في الصناعة والزراعة والمعلوماتية وقطاع النقل وان علاقات بلاده متطورة وتتسع دائرتها بإتجاه أكثر من 80 بلداً في العالم وزيارة بلاده تتم دون تاشيرات دخول إلا من يود زيارة بلاده من اللبنانيين فبإمكانه الدخول اليها عبر تاشيرة شينغن ، مؤكداً على رغبة بلاده في تفعيل وتطوير العلاقات في مجالات التجارة والزراعة والصناعة وفي المجلات العلمية على المستوى الجامعي، واشار أيضاً الى ان بيلاروسيا تقيم علاقات إقتصادية مثلثة الأطراف هي أوروبا، روسيا والصين حيث تشكل بلاده بوابة العبور لها كما تلعب الصين دورا حيوياً ومميزا إذ أن بيلروسيا مدرجة على خط طريق وحزام الحرير". وختم متوجها للرئيس دبوسي متسائلاً عما إذا لدى الجانب اللبناني من إقتراحات فنحن نود أن نأخذها من جانبنا على محمل الجدية والدراسة". الرئيس دبوسي من جهته الرئيس دبوسي رحب بسعادة السفير بانوماريف والوفد المرافق وكافة الحاضرين شاكرا السفير أن تكون طرابلس محور زيارته للبنان، ونهنىء بيلاروسيا حكومة وشعبا على روح الإنفتاح التي يمتلكونها ونحن مثل بيلاروسيا شركاء مع الجانب الصيني على طريق وحزام الحرير وسنكون أكثر شراكة وتعاونا في المرحلة المقبلة لا سيما من منظار القطاع الخاص لا سيما ان طرابلس الكبرى محورية في المرحلة المقبلة بفعل ما تمتلكه من مواطن قوة تتمثل بعدد من المرافق العامة والمشاريع الإستثمارية الكبرى والجاذبة ويمكنها ان تلعب دوراً حيوياً على المستويات اللبنانية والعربية والدولية وكذلك موقع إستراتيجي وكلها حوافز تساعد على تعزيز الروابط بين غرفة طرابلس الكبرى والغرف التجارية والصناعية والزراعية في بيلاروسيا ومن الأهمية بمنظار التنسيق والتواصل أن تتم الدراسة المشتركة بين مديرة الغرفة الأستاذة ليندا سلطان والسكرتير الأول للسفارة السيد أناتولي بوغرينكو الذي نبارك له إستلامه لمهامه الجديدة في سفارة بلاده للعمل معاً على إعداد الترتيبات التي من شأنها تعزيز العلاقات بين بيلاروسيا ولبنان من طرابلس الكبرى وان يصار الى إعداد الترتيبات المشتركة لتنظيم زيارات عمل متبادلة لرجال وسيدات أعمال من كلا البلدين وان الخطوة لا بد من الإنطلاق بها بالرغم من إدراكنا المسبق للظروف التي تتسم بشيء من الصعوبة على ان يتم وضع جدول زمني للقيام بتلك الزيارات ضمن ظروف مناخية ملائمة". تخلل الإجتماع عرض متبادل لأفلام وثائقية تسلط الأضواء على الخصائص الإقتصادية اللبنانية من طرابلس الكبرى وعلى عدد من المشاريع الإستثمارية وكذلك تلك الخصائص المتعلقة بالجانب البيلاروسي التي تشكل نهضة إقتصادية متقدمة على مستوى الإقتصاد العالمي .
Top