شريط الاخبار

عنبر كونسبت، حاضنة للمواهب الشّابة وداعم لتمكين المرأة

بدعم من جمعية يوتوبيا، افتُتِحَ "عنبر كونسبت"، في 19 تشرين الأول 2018. ويغلب على هذا المشروع الطّابع الإجتماعيّ إذ يهدف إلى دعم المواهب الشّابّة وتمكين المرأة إقتصاديًا. كما تمّ إطلاق مجموعة خريف/ شتاء - 2018 2019 بالتّعاون مع مصمّمين محليّين وبحضور فعاليات وسيدات من طرابلس. يشكّل "عنبر كونسبت" مركز استقطاب لكل سيدة وفتاة تهتمّ بالموضة والأكسسوارات على أنواعها. إذ تجد فيه ألبسة عصرية عالية الجودة، جاهزة أومصمّمة حسب الطّلب، لتلبّي كافة الأذواق. بالإضافة إلى ذلك، يضمّ المتجر مجموعة كبيرة من تصاميم الديكور الفريدة والتي تمّ ابتكارها من قبل مبدعين ومصمّمين محليّين في طرابلس. معظم القطع يتمّ تنفيذها في مشغل الخياطة المعروف بـ"عنبر الخياطين"، ونذكر أنّ هذا المشغل هو مؤسسة إجتماعيّة أُنْشِئَتْ منذ أكثر من سنة تقريبًا، هدفها التّمكين الإقتصاديّ لسيدات المناطق المهمّشة في طرابلس، من خلال تدريبهنّ وتأمين فرص عمل لهنّ في مجال الخياطة والتّطريز. بالإضافة لدعم المرأة اقتصادياً، يهدف المشروع ليكون حاضنة لكافة المواهب الشّابة في مجال الموضة، التّطريز، الحرف وصناعات الألبسة. فخُصّص الطّابق العلويّ منه ليكون مساحةً مجانيّةً للمصمّمين لرسم تصاميمهم الخاصّة وتنفيذها في مشغل "عنبر الخياطين". وبعد مرحلتيّ التّصميم والتّنفيذ، يوفّر لهم فرصة عرضها وبيعها في المتجر، مستفيدين بذلك من صالة العرض والتّسويق. إطلاق مجموعة خريف/ شتاء - 2018 2019 تضمّنت مجموعة المصمّم محمد بيروتيّ التي تمّ إطلاقها في حفل التّدشين، فساتين سهرة وألبسة متنوّعة، غلب عليها اللّون الأسود ذات الطّابع القويّ، وأقمشة المخمل، والغافاردين. "بدأت الفكرة مع هدف عنبر كونسابت وهو تمكين المرأة". يضيف بيروتي: "تخيّلت مراحل تطوّر استقلالية المرأة، واستوحيت المجموعة من التّصاميم الرجاليّة ووضعتها في قالب جديد ومبتكر خاص بالسيدات. دمجت في هذه المجموعة بين صلابة الرجل بالقماش السميك والأسود وبين نعومة المرأة وجاذبيتها بالقماش البرّاق واللامع". كما تمّ التّعاون مع المصمّمان فرح ريما ومحمد جندي (Art en ciel) لدعم موهبتهما، من خلال عرض الألبسة والأكسسوارات التي تحمل توقيعهما. حيث عمل المصمّمان على بثّ الحياة في الأزياء، من خلال إدخال الرسم إلى عالم الموضى والأكسسوارات. للديكور حصّته أيضًا "أنا وحبيبي في جنينة"، "زيديني عشقًا"... بهذه الأقوال وغيرها، اختار المصمّم ميشال بندلي تزيين وسائد ديكور المنزل التي تُصمّم حسب الطلب، بالإضافة إلى مجموعة متنوّعة من المصابيح وأكسسوارات الديكور ذات التّصميم الحديث والمبتكر. يفتح "عنبر كونسبت" أبوابه من الإثنين إلى السبت في طرابلس، شارع المعرض.
Top