شريط الاخبار

الائتلاف النسائي لأجل طرابلس ينظم حفل تخريج طلاب الشهادات الرسمية

نظم المركز اللبناني للدراسات والابحاث والائتلاف النسائي لأجل طرابلس حفل تخريج دفعات الطلاب الذين خضعوا لدورات دعم مدرسية لامتحانات الشهادات الرسمية بدورتيها العادية والاستثنائية في البريفيه والبكالوريا القسم الثاني للعام 2017-2018 بالإضافة الى الشابات والشبان الذين شاركوا في دورات A+ للبرمجة وصيانة الكمبيوتر. وقد اقيم الحفل في حديقة التبانة التي قام المركز والائتلاف بتأهيلها العام الماضي. حضر الحفل الوزير السابق عمر مسقاوي، رئيس بلدية طرابلس المهندس احمد قمر الدين، الاستاذ موسى حنا ممثلاً رئيسة المنطقة التربوية في لبنان الشمالي، أعضاء المجلس البلدي باسم الحج واحمد المرج، المربية ذوات العلي مديرة ثانوية الغرباء الرسمية للبنات، الاستاذ حسام زريقة مدير ثانوية المنية الرسمية، بالاضافة الى اساتذة المعهد واهالي الطلاب والخريجين. بعد النشيد الوطني اللبناني ونشيد طرابلس رحبت عريفة الحفل السيدة مطيعة الحلاق بالحضور وقالت انه للسنة الثالثة على التوالي نفتخر بنجاح ابنائنا خاصة واننا نحصد ثمار عمل فريق متكامل من اساتذة واعضاء الائتلاف الى المتطوعين الذين لا يوفرون جهدا في الانضمام للمساعدة في مختلف انشطة الائتلاف. وشكرت الحلاق البلدية بشخص رئيسها على دعمها الدائم للأنشطة التي ينظمها الائتلاف سواء التربوية منها اوالترفييهة لأبناء منطقة التبانة التي نحل اليوم ضيوفاً على اهلها كما وجهت الشكر للمتطوعين ولأعضاء الشرطة البلدية الذين يقوموم بجهود جبارة. ثم القى حنا كلمة بالنيابة عن رئيسة المنطقة التربوية في لبنان الشمالي ناقلاً عنها اعتذارها عن عدم المشاركة في الاحتفالات بعد فقدان شريك حياتها المربي الاستاذ فوزي نعمة وقال: ان التبانة والمناطق المشابهة بحاجة ماسة للعمل الانمائي على جميع الاصعدة وهنا يأتي هذا العمل التربوي الكبير على تواضعه والطموح على الرغم من امكانايته، انه التمكين احد اهم مكونات التنمية المستدامة منوهاً بتعاون مدراء المدارس لانجاح هذا العمل وشكر الاساتذة المشرفين على التدريس الذين قاموا بالدعم على جهودهم الطيبة المثمرة. وختاماً شكر البلدية وكل من ساهم في انجاح هذا العمل. ثم تحدث الدكتور حسان غزيري رئيس المركز اللبناني للدراسات والابحاث وقال: اود التوجه بالشكر العميق الى الائتلاف النسائي لأجل طرابلس الذي يبادر دائما بهذا النشاطات التعليمية والترفيهية خاصة وانه نظم بالامس مهرجاناً ترفيهياً مميزاً لاطفال التبانة. كما اتوجه بالشكر للاستاذ محمد منقارة نائب مدير المركز اللبناني للدراسات والابحاث الذي يعمل دؤوباً ليل نهار ولولا جهوده بكل محبة واخلاص لما استطعنا تحقيق الانشطة على اكمل وجه. كما اتوجه بالشكر العميق لبلدية طرابلس ممثلة برئيسها التي لولا التعاون الوثيق معها والثقة التي منحنتنا اياها لما تمكنا من انجاز هذه الاعمال ونحن بالمقابل نعمل ملتزمين بأدق معايير النزاهة والشفافية للمحافظة على المصلحة العامة كما اننا نشكر السفارة السويسرية في لبنان لدعمها المستمر لأنشطتنا. وتابع: نحتفل اليوم بنجاح 25 طالباً بعد ان تابعوا بمثابرة وانتظام الدورات التعليمية التي نظمناها، وانني اغتنم هذه الفرصة بالتوجه بالشكر الجزيل الى جميع الاساتذة الذين ساهموا في تحضير التلامذة للامتحانات وخاصة الاستاذ محمد مراد الذي لم يوفر جهداً أو عطاءً في عمله معنا. والى السيدة مها فاضل التي اشرفت تربوياً على تنسيق هذه الدورات وساهمت اسهاماً حاسماً من اجل المحافظة على مستواها الرفيع وتحسين النتائج التي حققناها. ونحن نسعى الى تعميم هذه التجربة وتوسيعها لتشمل عدداً اكبر من التلامذة بأن تكون على مدار السنة من اجل زيادة حظوظهم في النجاح، وذلك يتوقف بالطبع على الدعم الذي سنحصل عليه لذلك اتوجه الى جميع الحاضرين للمشاركة في الدعم الذي لا يقتصر على الدعم المادي بل يأخذ وجوها متعددة. ونحن كذلك مقتنعين بأن التعليم وحده لا يكفي يجب ايضا السعي لتوفير فرص عمل للخرجين وقد قمنا سابقاً ببعض المبادرات في هذا المجال وسنتابعها بكل جدية. وختم: ان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم والعلم هو جزء من هذا التغيير لذلك جهودنا منصبة على التعليم لأنه المدخل الحقيقي لتغيير حالنا وكسر دوامات النحس التي تطوقنا من ظلم وفقر وجهل شريطة ان يكون العلم مقروناً بأخلاق حميدة سعياً في خدمة مصلحة الناس واحياءً للارض، طبعا املنا لا يخرج عن ما يحصل من حولنا في لبنان والمنطقة ونحن لللاسف معرضون للخروج من دائرة الحضارة في متاهات الهمجية والبربرية، وهذا امتحان لنا فإما ان نبقى على هامش التاريخ مدحورين مذمومين مهانين واما ان نثبت حقاً اننا خير امة اخرجت للناس وذلك يتوقف على ارادتنا وعزيمتنا وايماننا". وقدم غزيري باسم المركز اللبناني للدراسات والابحاث والائتلاف النسائي لاجل طرابلس، درعاً تكريمية لرئيس بلدية طرابلس الذي قال: انا اشكر الشباب على هذا التكريم وانتم من يجب ان يكرموا واشكركم على جهودكم التي تقومون بها في هذه المنطقة واشد اياديكم وجهودكم خاصة في مجال التعليم واهنىء الخريجين والناجحين. السيدة صفا صبحة عرفت عن الائتلاف بقولها: "نحن مجموعة نساء ناشطات من طرابلس عنا حلم بتغيير وضع طرابلس نحو الافضل واكيد الحلم بيضل حلم اذا لم نحققه على الارض والحمد لله تعرفنا على دكتور حسان غزيري والاستاذ محمد منقارة وقدرنا حولنا الفرصة بالتغيير وتحقيق نشاطات عديدة على الارض وبلشنا بتعبأة استمارات حتى نعرف شو حاجات الناس ووصلنا لنتيجة بنشر العلم والمساعدة بالتعليم وبلشنا عام 215 بدورات الدعم للبريفيه ونظمنا دورات الروبوتكس والA+ ثم تبعها هذا العام دورات الدعم للبكالوريا وقدمنا مسابقة انمائية دعمنا من خلالها 6 مشاريع انمائية وفي هذه الحديقة تشاركنا لقمة هنية بافطارات رمضانية وأكيد الأطفال كان لهم حصة كبيرة من اهتمامنا لما نظمنا مهرجانات ترفيهية لادخال الفرحة على قلوب اطفال التبانة، ونجدد الشكر للدكتور غزيري واستاذ منقارة ولبلدية طرابلس بشخص رئيسها الاستاذ احمد قمر الدين". وختاماً جرى توزيع الشهادات على الخريجين والتقاط الصور التذكارية والى حفل كوكتيل بالمناسبة.
Top