شريط الاخبار

حفل مسابقة عكار للأفلام القصيرة برعاية وزارة الثقافة في الرابطة الثقافية

عكار كما لم نراها من قبل، وكما لم يعهدها قريب، ولم يعرفها غريب، تجسدت، في مسابقة عكار للأفلام القصيرة، التي نظمتها الجامعة المرعبية، برعاية وزارة الثقافة وبالتعاون مع الرابطة الثقافية وذلك على مسرح الرابطة بحضور المدير العام للوزارة الدكتور علي الصمد، النائب الدكتور طارق المرعبي، الرئيس نجيب ميقاتي ممثلاً بالأستاذ هيثم عزالدين، النائب ديما جمالي ممثلة بالأستاذة دانيا كيلاني، نائب رئيس الجامعة المرعبية المحامي وسيم المرعبي، رئيس الرابطة الثقافية الاستاذ رامز الفري، امين عام الجامعة المحامي وهيب جواد ، الإعلامي عبدالله بارودي ، الاعلامية في اذاعة الشرق جميلة قلاوون ، ممثل جمعية الوفاق الثقافية الاستاذ خالد الحجة وشخصيات وفعاليات ثقافية واجتماعية، اضافة الى لجنة التحكيم التي قيمّت الأفلام وهم الإعلامي منير الحافي، المخرج هاني بعيون، الاستاذ جان رطل . بداية، مع النشيد الوطني، ثم كلمة ترحيبية ألقاها الإعلامي بلال المرعبي، بعدها تحدثت منسقة اللجنة الاعلامية في الجامعة المرعبية تماضر محمود عن الهدف من المسابقة التي تأتي في ظل التعتيم الإعلامي على عكار ومعالمها، شارحة الدور الذي تعمل الجامعة المرعبية على تجسيده من خلال هذه المبادرة، للإضاءة على تاريخ عكار ومكانتها جغرافيا وتاريخيا.وفي الوقت نفسه، العمل على دعم طلاب كليات الإعلام ومساعدتهم في وضع حجر الأساس لمسيرتهم المستقبلية، من خلال الدعم المعنوي الذي يتلقونه عبر هذا النوع من المسابقات، والجوائز المادية التي حصل عليها أصحاب المراكز الثلاثة الأولى. ثم كلمة المحامي وهيب جواد أمين عام الجامعة المرعبية حيث استعرض الدور الذي تلعبه الجامعة المرعبية لتكون دائما السند لعكار من خلال ما تقدمه من نشاطات ومشاريع تستهدف هذه المنطقة، مؤكدا على أهمية المشاركة والتعاون بين الجميع لتظهر الصورة الحقيقة عن عكار كما تستحق، منوهاً على غناها بالمقومات الطبيعة والكوادر المتخصصة التي تجعل من المنطقة واجهة سياحية . كما كانت كلمة مدير عام وزارة الثقافة الدكتور علي الصمد الذي اعتبر ان وزارة الثقافة ترعى الفعالية الهادفة الى خدمة منطقة عكار، على الصعيد السياحي عبر استعراض أفلام توثيقية قصيرة لاختيار أفضلها، مثمناً على هذا النشاط الذي تكرسه الجامعة المرعبية في سبيل نهضة عكار وتنميتها، هذه المنطقة التي تعاني حرماناً مزمناً منذ عقود مديدة. وختم، نجتمع اليوم بحضور لجنة تحكيم من أصحاب الاختصاص والكفاءة المشهود لهم بالعدالة والنزاهة، كل التوفيق لفعاليات اليوم . شاكراً الجامعة المرعبية التي أطلقت وواكبت هذه المسابقة من موقع محبتها لمسقط المراعبة . بعد الكلمات عُرضت أفلام الطلاب المتسابقين، لتعطي لجنة التحكيم بعد ذلك رأيها ونقدها، الذي بني عليه التقييم ووضع العلامات، لتفوز إثرها الطالبة ريم سحمراني بالمركز الأول لفيلمها " عكار حكاية التاريخ" ، المركز الثاني لـ لين طعمة وفيلم "الكنز الأخضر"، واحتلت الطالبة ناديا المرعبي المركز الثالث لفيلم "نملية". في الختام، وزعت الدروع التكريمية للطلاب الفائزين، وتم الإعلان عن الجوائز التي نالوها وهي ٣ آلاف دولار للمركز الأول، ألفي دولار للثاني وألف دولار للثالث. كما تم تكريم مدير عام وزارة الثقافة ورئيس الرابطة الثقافية وأعضاء لجنة التحكيم عبر دروع تذكارية، وعقب الصورة التذكارية توجه الجميع الى حفل كوكتيل أقيم بالمناسبة \ الوفاق نيوز
Top