شريط الاخبار

مدينة أم الجمال التاريخية تكرم إبنة طرابلس ندى مولوي

حظيت الناشطة الإجتماعية و الحقوقية ندى مولوي بتكريم إستثنائي في مدينة أم الجمال التاريخية، شمال شرق الأردن، على جهودها الصادقة و المخلصة في تأكيد التقارب بين الأديان والثقافات وترسيخ قيم التسامح والتعايش لبني البشر أجمعين دون اعتبار لعرق أو جنس أو لون أ وتم تكريم المولوي من قبل رئيس بلدية أم الجمال حسن الرحيبة ، في لفتة منه لدور هذه السيدة اللبنانية من أجل قيام الحوار و السلام بين دفتي العالم الإسلامي و المسيحي، اذ كانت ندى مولوي بمثابة مبعوث من الدولة الأردنية إلى البطريرك الماروني ماربشارة بطرس الراعي لتنقل إليه دعوة أولية لزيارة الأردن والإطلاع على إنجاز مشروع ترميم إحدى أقدم الكنائس في الشرق. كما جاء تكريم مولوي متواكباً مع الإحتفال بوضع حجر الأساس لحديقة المحبة والسلام في ام الجمال تحت رعاية غبطة بطريرك انطاكية وسائر المشرق للموارنة مار بشارة بطرس الراعي. وبدورها شكرت مولوي رئيس البلدية على تقديره لجودها معربة عن فرحتها الكبيرة بنشر السلام واكدت على اهمية زيارة غبطة البطريرك مار بشارة بطرس الراعي الى الاردن والتي تعني جميع اللبنانين والاردنيين مسحيين ومسلمين معتبرة انها تلاقي لحضارتين على اختلاف طوائفهم وانتمائتهم،وأكدت مولوي أن العلاقة بين المسيحيّة والإسلام في الجانبين الفكريّ والإنسانيّ علاقة وثيقة تقوم على أساس المودة والإحترام المتبادلين،مؤكدة ان البيئة التربوية تشكل اطاراً لنشر المعرفة الدينية وتعميقها. وفي الختام لبت مولوي دعوة رئيس بلدية أم الجمال الى عشاء تكريمي أقامه على شرف غبطة البطريرك مار بشارة بطرس الراعي. وشارك في حفل العشاء: رئيس الديوان الملكي الأردني يوسف حسن العيسوي،وزيرة السياحة الأردنية لينا عناب ووزير البلديات و النقل وليد المصري وعدد من النواب و الشخصيات. ونوهت مولوي على هامش الحفل بـ "اهمية الدور الذي يقوم به البطريرك الراعي لتعزيز الحوار بين الاديان لارساء التفاهم والتعاون بين الطوائف".
Top