شريط الاخبار

للتاريخ.. ترامب ورث القدس من أبيه فأعطاها لاسرائيل عاصمة أبدية!!

ما من شك ان الرئيس الاميركي دونالد ترامب اكثر صهيونية من الذين يحتلون فلسطين اليوم، واشدهم عداء للعرب والمسلمين، واجرأهم على الدوس على قرارات الامم المتحدة بالاقدام، شأن المحتلين الصهاينة منذ اكثر من نصف قرن. بالامس صرح ترامب لصحيفة "اسرائيل اليوم" بأن اعتراف ادارته بالقدس عاصمة لاسرائيل كان وعدا انتخابيا نجح في تنفيذه ولذلك اصبحت القدس خارج دائرة التفاوض، واكد انه ليس نادما على هذا القرار الذي يعتبره اهم انجازاته في سنته الرئاسية الاولى ولم يعد مسموحا ان تُطرح مدينة القدس على طاولة المفاوضات!!........ وربما ورث ترامب القدس عن أبيه!! وكانت الجمعية العامة للامم المتحدة صوتت في 21 كانون الاول 2017 بأغلبية 128 ضد القرار الاميركي الذي اعلن القدس عاصمة لاسرائيل!! ولم تصوت الى جانبه سوى سبع "دول" هي غواتيمالا والهنداوس وتوغو وميكرونيسيا وناورو وبالاو وجزر مارشال!! وبدون تحفظ فالولايات المتحدة تابعة لاسرائيل وليس العكس، في عهد ترامب، وهي تنحو على طريقها في الاستهزاء بقرارات الامم المتحدة. ولانعاش ذاكرة الشعوب العربية والاسلامية بقرارات الامم المتحدة التي تقول بطابع القدس الدولي واعتبارها وحدة اقليمية مستقلة، وضرورة انسحاب القوات الاسرائيلية التي تدعو العرب الى ستر عوراتهم بقرارات الامم الامتحدة وابتلاع السنتهم، وهو ما حصل... وكان صدر اثني عشر قرارا هي 181 و242 و250 و253 و273 و303 و478 و2254 و2851 و2949 و207/35 . وفي الوقت الذي تتجاهل فيه الولايات المتحدة ومن يدور في فلكها قرارات الامم المتحدة وازدرائها، فهي لا تتوانى عن دعوة الامم المتحدة للانعقاد على خلفية قمع مظاهرة في موسكو او وفاة سجين في ايران، او استعمال اسلحة كيمائية هنا وهناك او دفاع عن حقوق الانسان في كوريا الشمالية. واميركا هي الوحيدة على الكوكب الارضي التي القت قنبلة نووية على هيروشيما!!! هذه الارقام وهذه الحقائق وهذه البراهين وهذه الحجج التي لا تستوفي من الحق شيئا "فَمَا أَغْنَىٰ عَنْهُمْ سَمْعُهُمْ وَلَا أَبْصَارُهُمْ وَلَا أَفْئِدَتُهُم مِّن شَيْءٍ ﴿٢٦﴾الاحقاف" نضعها برسم من تبقى في صدره نبض حياة وكرامة ودين، " قُلْ كُلٌّ يَعْمَلُ عَلَىٰ شَاكِلَتِهِ فَرَبُّكُمْ أَعْلَمُ بِمَنْ هُوَ أَهْدَىٰ سَبِيلًا ﴿٨٤﴾الاسراء" عمر عبد القادر غندور رئيس اللقاء الاسلامي الوحدوي
Top