شريط الاخبار

دورة في الإسعافات الأولية لـ"العزم للتنمية الاجتماعية"

نظم منتدى العزم للتنمية الاجتماعية دورة في الإسعافات الأولية، قدمها المدربان عبد الله ميقاتي ومحمد بغدادي، وذلك في مقر منتديات وقطاعات العزم بطرابلس. وقد توزعت الدورة على ثلاثة محاور: الجروح، الحروق والنزيف بنوعيه الداخلي والخارجي. بداية، أشار ميقاتي إلى أن الدورة تأتي في إطار زيادة الثقافة العامة لدى المنتسبين، والتفاعل الإيجابي بين منتديات وقطاعات العزم، معلناً وضع كفاءات وخبرات "العزم" في خدمة المجتمع. وركز ميقاتي على أهمية المعلومات التي تتضمنها الدورة، خاصة وأن أي شخص معرض لحادث مهما كان نوعه، وبالتالي، فمن المهم للمحيطين به التصرف بطريقة علمية صحيحة. ثم تحدث بغدادي حول الجروح، مبيناً أنواعها وأسبابها المحتملة، وكيفية التعاطي السليم معها تبعاً لدرجة عمقها ومكانها وحجمها، لافتاً إلى بعض الممارسات الخاطئة التي قد تؤدي إلى تفاقم المشكلة بدلاً من حلها. وتناول ميقاتي الحروق، مفصلاً أنواعها ودرجاتها ومسبباتها، منبهاً إلى ضرورة التمييز بين هذه الدرجات والتعاطي السليم معها، خاصة لجهة وضع الماء عليها فور حدوثها، لافتاً إلى أن حروق الدرجة الثانية والثالثة تتطلب تدخلاً طبياً متخصصاً وسريعاً. وعدد ميقاتي المراهم والأدوية التي من شأنها معالجة هذه الحروق، محذراً من استعمال مستحضرات أخرى نتيجة معتقدات شعبية، قد يكون ضررها أكثر من نفعها. أما عن النزيف، فقد فصل بغدادي نوعيه الداخلي والخارجي، مميزاً بين النزيف الوريدي والنزيف الشرياني، وموصياً بضرورة التغطية الفورية للجرح عند حدوثه، بهدف الإيقاف السريع للنزيف وعدم تلوث الجرح. ونبه بغدادي من بعض العادات الضارة الشائعة، لا سيما عند نزيف الأنف، موضحا الطريقة الصحيحة للتصرف عند حدوثه. وتخللت الدورة تطبيقات عملية، واستفسارات من الحضور حول بعض الأدوية والمستحضرات، ومدة فعاليتها في معالجة مضاعفات الحروق والجروح
Top