شريط الاخبار

رائد فن الايماء على مسرح الرابطة الثقافية.

قدّم رائد فن الإيماء في لبنان والعالم العربي فائق حميصي عرضا مسرحيا بعنوان " مشوار 45" برعاية وزير الثقافة الدكتور غطاس الخوري و بدعوة من المجلس الثقافي للبنان الشمالي والرابطة الثقافية في إطار "أيام طرابلس الثقافية" التي ينظمها المجلس تحضيرا لإحتفالية طرابلس عاصمة للثقافة العربية 2023 . وحضر العرض المسرحي الذي أقيم على خشبة مسرح الرابطة الثقافية بطرابلس كمال زيادة ممثلا الوزير السابق اشرف ريفي، رئيس المجلس الثقافي للبنان الشمالي صفوح منجّد، رئيس الرابطة الثقافية رامز فري، رئيس قسم اللغة العربية في الجامعة اللبنانية – الفرع الثالث بطرابلس الدكتور بلال عبد الهادي، الدكتورة عائشة يكن نائب رئيس جامعة الجنان للشؤون الإدارية، الكاتب الدكتور نزيه كبارة، الدكتور سعيد الولي، العميد الدكتور أحمد العلمي، النقيب الدكتور واثق مقدم، وحشد من الفنّانين والمهتمين وأصدقاء الفنّان حميصي. في مستهل اللقاء تحدث رئيس المجلس الثقافي للبنان الشمالي صفوح منجّد مشيرا إلى بدايات الفنان حميصي في التمثيل على المسارح المحلية في طرابلس إلى جانب الفرق التمثيلية لاسيما فرقة الفنان عبد الله الحمصي (أسعد) والفنان صلاح تيزاني ( ابو سليم) وإنتقاله إلى إبتداع شخصية فنية مستقلة قائمة على فن الإيماء إكتسبها من خلال نظرته الثاقبة في ملاحقة أعمال المهنيين والباعة في اسواق مدينته طرابلس ومحاولة تقليدهم لاحقا من خلال حركات صامتة . وقال منجّد: إنتقل بعدها حميصي إلى العاصمة لينخرط في أعمال فنية في المسرح والسينما والتلفزيون ولكنه كان دوما يعود إلى الإيماء ويعزز شخصيته الفنية وها هو اليوم يعود إلى طرابلس مجسّدا هذه الشخصية في عمل مسرحي هو مختارات من مسيرته الفنّية منذ إنطلاقته في فن الإيماء قبل 45 سنة إلى اليوم، بعد أن كرّمناه في المجلس الثقافي قبل عام بمشاركة الهيئات الثقافية في طرابلس والشمال، ويومها وعدنا بأن يطل علينا فائق حميصي في عمل فني خاص بمدينته وها نحن وإياه نفي بهذا الوعد الذي قطعناه. ثم قدّم الفنان حميصي مختارات من مسيرته الفنّية في فن الإيماء بمشاركة الفنانين عايدة صبرا وزكي محفوض، ولاقت هذه العروضات إستحسان وتجاوب الحضور.
Top