شريط الاخبار

وفد "جمعية طرابلس السياحية" برئاسة الدكتورة وفاء شعراني يلتقي الرئيس توفيق دبوسي

ويؤكد:" مبادرة "طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية" حضارية، ونقف الى جانب الرئيس دبوسي في مبادرته التاريخية بهدف تأييدها ودعمها وإعتمادها من الحكومة اللبنانية". خلال اللقاء برئيس غرفة طرابلس لبنان الشمالي توفيق دبوسي، أكدت الدكتورة وفاء شعراني على رأس وفد جمعية طرابلس السياحية الذي ضم الدكتورة غزوة نابلسي والأستاذة مهى حمزة والمهندس نور الأيوبي " إن الأنشطة الثقافية للجمعية وكذلك المؤتمر الأول الذي يتمحور حول واقع مدينة طرابلس عموماً والسياحة خصوصاً والذي سيتم إطلاقه وإنعقاده في 25 تشرين الثاني من العام الجاري 2017 بالتعاون بين الجمعية وغرفة تجارة طرابلس ونقابة المهندسين في الشمال سيندرجان في إطار "مبادرة طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية" التي أطلقها مشكوراً الرئيس توفيق دبوسي وهي مبادرة حضارية تنسجم تماماً مع الوجه الذي طالما تحلت به المدينة عبر العصور وجئنا لنقف الى جانب مبادرته التاريخية لتأييدها ودعمها، متطلعين الى إعتمادها من الحكومة اللبنانية، وأن ما تفضل به الرئيس دبوسي من شرح مستفيض لمرتكزات ودوافع وأبعاد مبادرته التي تهدف الى النهوض بقطاعات التنمية والعمران والثقافة تعزز ثقتنا أكثر فأكثر بدور طرابلس على كافة المستويات الثقافية والإقتصادية والسياحية والإجتماعية". وتابعت شعراني:" نحن ننظر الى السياحة في طرابلس من زاوية الحضارة وأن هناك حوافز كثيرة في هذا المجال تدفعنا الى التعاون في مناخ من الشراكة مع تطلعات غرفة طرابلس ولبنان الشمالي في تطبيق إستراتيجية التنمية الشاملة والمستدامة على كل الصعد لا سيما من زاوية إهتمامات جمعية طرابلس السياحية". من جهته الرئيس دبوسي "أثنى على الدور الثقافي الذي تلعبه جمعية طرابلس السياحية متمنيا لها النجاح في كل أنشطتها الهادفة وأن "مبادرة طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية" حينما يتم إعتمادها فإن النظرة الى المدينة ومكانتها ودورها ووظيفتها الجديدة التي تتلاءم مع الحياة الإقتصادية المعاصرة على مختلف المستويات الوطنية والعربية والدولية ستتبدل وسوف تكون مختلفة عن الماضي وفقاً لمنظورنا بأن المبادرة ترتكز على مقومات القوة التي تمتلكها طرابلس لا سيما في منطقتها التراثية القديمة وأسواقها الداخلية التي تشكل إعادة الألق اليها محوراً حيوياً من جملة المحاور التي تتطلع المبادرة الى تطويرها وتحديثها والنهوض بها وهذا يشكل من حيث الإهتمامات المشتركة بين "غرفة الشمال" و"جمعية طرابلس السياحية" حوافز للقيام بمشاريع وأنشطة تعزز من خلالها مكانة القطاع السياحي في طرابلس ومناطق الجوار".
Top