شريط الاخبار

بيان صادر عن الأساتذة المتعاقدين في الجامعة اللبنانية في كليات الشمال بعد اجتماعهم في الرابطة الثقافية

انتهت رسميا المهلة التي حددتها رئاسة الجامعة اللبنانية لاستكمال أعمال رفع أسماء الأساتذة المستحقين للتفرغ، والتي كانت مقررة في مهلة أقصاها 30/9/2017 والتي وردت في قرار رئيس الجامعة رقم 15/17 بتاريخ 1 حزيران 2017. إلا أنه وللأسف الشديد انتهت المهلة ولم يتم إنجاز الملف ورفع أسماء الأساتذة المستحقين للتفرغ. ومنذ تكليف اللجنة بعملها ولا يزال الغموض يحيط بهذا الملف لجهة: 1- تحديد أعداد الأساتذة المستحقين للتفرغ. 2- احترام المعايير الأكاديمية التي يتم على أساسها التفرغ، ما أدى إلى تضخم الملف. 3- عدم احترام لجنة التفرغ للمهلة الزمنية المعلنة من قبل رئاسة الجامعة لإنجاز الملف بحجج مختلفة. 4- المماطلة والتسويف من خلال الإعلان عن نية إعادة الملف إلى الكليات، ما يعني العودة إلى نقطة الصفر. وبناء على ما تقدم فإن الأساتذة المتعاقدين في الجامعة اللبنانية في كليات الشمال يناشدون رئيس الجامعة البرفسور فؤاد أيوب: 1- الوفاء بوعده والدفع بلجنة التفرغ لإنهاء عملها بأسرع وقت ممكن وإحالة الملف إلى مجلس الجامعة تمهيدا لرفعه للجهات الرسمية. 2- عدم إعادة الملف إلى الكليات. 3- تحمل الرئاسة مسؤوليتها أمام كوادرها الأكاديمية الشابة ورفع الغبن عنهم لما فيه مصلحة الجامعة وطلابها ومصلحة الوطن. ويكفي المتعاقدين ما يتحملونه من عبء عقود المصالحة والتسويف في تسديد مستحقاتهم. لذلك يعلن الأساتذة المتعاقدون في الشمال عن إبقاء اجتماعاتهم مفتوحة، والاستعداد لتصعيد حراكهم في الأيام والأسابيع المقبلة لتحقيق مطالبهم المشروعة التي اعترف بها رئيس الجامعة بنفسه وألزم بها لجنة التفرغ في قراره الآنف الذكر. لجنة متعاقدي اللبنانية في الشمال
Top