شريط الاخبار

ضمن برنامج إنمائي متكامل من عشرين مشروع

"مؤسسة الصفدي" تنتقل الى مرحلة التنفيذ للنهوض اجتماعيًا واقتصاديًا بالمدينة القديمة في طرابلس باشرت "مؤسسة الصفدي" بتنفيذ المرحلة الأولى من برنامجها الإنمائي والذي يتضمن أكثر من 20 مشروع أعلنت عنه في مؤتمرها "من طرابلس الى كلّ لبنان: نهوضًا وانماءً" والذي عقد خلال شهر أيار الماضي في السراي الحكومي بحضور كافة المعنيين من جهات رسمية ومانحة، بهدف تطوير المدينة القديمة في طرابلس، والتي تضمّ نحو 33 ألف نسمة نصفهم من الفئات العمرية الشابة. وتأتي هذه المشاريع استجابة لحاجات السكان في المنطقة المستهدفة والتي أسفر عنها التشخيص التشاركي الإجتماعي الإقتصادي الذي أجرته في طرابلس، وحددت على إثره نطاق التدخل ضمن ثلاث محاور أساسية هي: الصحة والتعليم، التنمية الإجتماعية الإقتصادية، والتنمية الإجتماعية الحضرية. وفي حين بدأ فريق القطاع الإجتماعي في المؤسسة بعقد اجتماعات متتالية مع الأهالي، المخاتير، اللجان المحلية والمجتمع المدني للتعريف بالبرنامج بمشاريعه كافة، ينطلق الأسبوع المقبل مسح للمنطقة للمباشرة على ضوء نتائجه، وبمساهمة من جهات مانحة، على تنفيذ مشروع تأهيل أكثر من 1500 وحدة سكنية بالمعايير الصحية المطلوبة. ومن باكورة المشاريع أيضًا إنشاء مركز للتعليم المهني المعجّل، من المرتقب افتتاحه في نهاية شهر ايلول المقبل ليبدأ بالتالي باستقبال الشبان والشابات للحصول على التدريب اللازم في عدد من المجالات على أن يسعى المركز بعدها الى تأمين فرص عمل لهم وبخاصة ضمن مشروع تأهيل المنازل بالمعايير الصحية، اذ من المتوقع ان تتاح من خلال هذا المشروع فرص عمل لأكثر من 750 متدرّب ومتدرّبة. يُذكر ان اضافة الى مشروعي تأهيل المنازل ومركز التعليم المهني المعجّل، يتضمن البرنامج المشاريع التالية: انشاء مركز رعاية صحية اولية وتفعيل طب الأسرة، انشاء مركز لدعم التعليم المدرسي والأنشطة اللامنهجية، دعم الوحدات السكنية للأسر الاكثر فقراً، تطوير برامج رفع الأداء الذاتي من خلال خلق آلية تحفيز للطلاب، إنشاء مركز توجيه تربوي للشباب والطلاب، تطوير التدخّل الاجتماعي التربوي في المدارس، تشكيل لجان محلية داعمة للعملية التربوية، دعم الصناعات التقليدية في المدينة القديمة، تعزيز العلامات التجارية وتنمية القدرات والتدريب، انشاء مكاتب سياحية في المدينة القديمة، انشاء مكتب استثمار وتسويق للمدينة القديمة في طرابلس، دمج الشباب كقوة عاملة في القطاعات الحرفية والصناعية الصغيرة، تطوير ودعم مكاتب التوظيف والتوجيه، التوعية والثقافة المواطنية، تشكيل لجان محلية وتمكينها من لعب دور فاعل، انشاء مساكن طلاب فردية، الاحياء الثقافي للمساحات العامة، انشاء نادي ثقافي اجتماعي للمرأة والطفل، تنظيم حملة تسويق اقليمية وتفعيل دور وسائل الاعلام لما له من مساهمة ايجابية في برنامج التنمية هذا.
Top