شريط الاخبار

الإئتلاف النسائي لأجل طرابلس والمركز اللبناني للدراسات والأبحاث يفتتحان حديقة وملعب التبانة

بمناسبة اختتام أعمال تأهيل حديقة وملعب باب التبانة، أقام الإئتلاف النسائي لأجل طرابلس بالتعاون مع المركز اللبناني للدراسات والأبحاث حفل افتتاح لحديقة وملعب باب التبانة برعاية رئيس بلدية طرابلس المهندس أحمد قمر الدين، حضره نائب رئيس المجلس الاسلامي الشرعي الأعلى الوزير السابق عمر مسقاوي، ممثلة السفارة السويسرية في لبنان السيدة ماريا عبد الرحمن، الاستاذ حنا موسى ممثلاً رئيسة المنطقة التربوية في لبنان الشمالي السيدة نهلة حاماتي، الى أعضاء من المجلس البلدي وحشد من أبناء المنطقة والأهالي وأعضاء الإئتلاف. بعد إزاحة الستارة عن نصب افتتاح الحديقة وقص الشريط في ملعب كرة القدم القائم داخل الحديقة، قام الحضور الرسمي بالإطلاع على إعمال التأهيل التي تمت بالتعاون بين الإئتلاف النسائي لأجل طرابلس والمركز اللبناني للدراسات والأبحاث الى جانب دعم من بلدية طرابلس والسفارة السويسرية في لبنان. بدأ الحفل بالنشيد الوطني اللبناني تلاه نشيد طرابلس، وكان ترحيب عريفة الحفل عضو الإئتلاف الإعلامية مطيعة الحلاق بالحضور حيث استرجعت بداية انطلاقة الإئتلاف منذ حوالي سنتين بنواة صغيرة من مجموعة من السيدات والشابات وما حققه الإئتلاف في وقت قياسي منذ بدء العمل في نشاطاته المتنوعة بفضل عضواته اللواتي اجتمعن على رؤية الإئتلاف في تحقيق التنمية الإجتماعية من خلال المشاريع والبرامج المتنوعة. ثم كانت كلمة د. حسان غزيري رئيس المركز اللبناني للدراسات والأبحاث الذي أكد على اهتمام المركز والإئتلاف بمنطقة باب التبانة وأبنائها والعمل على العديد من المبادرات التي لا تسد ثغرة الحاجات التي تعاني منها هذه المنطقة رغم كل التحديات التي تواجهنا في بعض مراحل التنفيذ والتي كان لبلدية طرابلس دوراً كبيراً في مساعدتنا خلال التنفيذ، ونحن نأمل لهذا التعاون أن يستمر ويتوسع في المستقبل، وأشاد غزيري بجهود أعضاء وسيدات الإئتلاف جميعاً التي أثمرت ثماراً طيبة في مختلف البرامج. وشكر غزيري السفارة السويسرية وبلدية طرابلس على دعمهما لتحقيق إعادة إحياء هذه الحديقة وجعلها في متناول الأطفال والشبان وتأهيلها بشكل يضمن سلامتهم ويوفر لهم وللعائلات أوقاتاً وفسحة للتنزه والاستراحة. بعد ذلك تم عرض فيلم قصير تحدث فيه المستفيدون من المبادرات التي أقامها الإئتلاف والمركز من دورات الدعم المجانية لطلاب البريفيه، الى دورات ال Robotics ، وصولاً الى الجوائز المالية للمشاريع والمبادرات الصغيرة التي تقدم بها مبادرون تنوعت ميادين عملها لمساعدتهم على تطوير أعمالهم وتوسيعها الىالحديث عن تأهيل الحديقة. الأستاذ حنا موسى ألقى كلمة رئيسة المنطقة التربوية في لبنان الشمالي السيدة نهلة حاماتي فشدد على أهمية التعاون بين هيئات المجمتع المدني والمؤسسات والإدارات الرسمية للوصول الى خير أبناء طرابلس وخاصة في منطقة استثنائية هي التبانة لا سيما في المجال الدراسي والتربوي، وأضاف "إننا في المنطقة التربوية في الشمال نقدر عالياً هذا العمل ونثمن دورة التقوية التي قامت بها الإئتلاف للسنة الثانية على التوالي للعديد من التلامذة والذي ساعد بنجاح معظمهم بإشراف حس انساني راقي تمثله المنسقة الأستاذة الصديقة مها فاضل". رئيس بلدية طرابلس المهندس أحمد قمر الدين أشاد في كلمته بجهود القائمين على الإئتلاف ونوه بأهمية هذه المبادرات في المناطق المحرومة مثل التبانة وأعلن أن الشباب هم في أولوية اهتمام البلدية لا سيما في الميدان الرياضي لذلك ستكون للبلدية خطوات عملية على هذا الصعيد في المدى القريب حيث سيتم بناء منشأة رياضية في أبي سمراء، وشراء قطعة أرض لبناء مجمع رياضي في القبة، إضافة الى تأهيل ملعب محرم وملعب رشيد كرامي البلدي الذي تقام عليه مباراة الدوري وكأس لبنان والذي يشكل رافعة للاقتصاد الشمالي من خلال حضور آلاف المشجعين للأندية من خارج طرابلس والشمال، وآخرها مباراة النجمة والأنصار التي جمعت نحو 10 آلاف مشجع. بعدها قدم قمر الدين وغزيري وسيدات الإئتلاف درعاً تكريمية للأستاذ محمد منقارة نائب رئيس المركز اللبناني للدراسات والأبحاث مدير البرامج في الإئتلاف النسائي لأجل طرابلس تقديراً لجهوده في مختلف برامج الائتلاف. ثم الى توزيع الشهادات على المتخرجين من دورات ال Robotics وتوزيع الشهادات على الناجحين في شهادة البريفيه بدورتيها، وتوزيع الجوائز المالية على الفائزين في المشاريع والمبادرات الصغيرة. وختاماً كانت فقرة فنية مميزة من أوركسترا الفيحاء للأعواد الصغيرة بقيادة المايسترو خالد النجار، الى كوكتيل أقيم بالمناسبة.
Top