شريط الاخبار

مجلس بلدية طرابلس: لن نسمح بعد اليوم بتشويه مدينتنا والاستلشاق بها والتعرّض لأي زميل لنا هو التعرّض للمجلس البلدي ككل

اصدر أعضاء مجلس بلدية طرابلس بيانا للرأي العام الطرابلسي، جاء فيه :" نحن اعضاء المجلس البلدي في مدينة طرابلس ، نستنكر أشد الاستنكار ما تعرّض له زميلنا المهندس جميل جبلاوي، حينما كان يقوم بواجب وكّله به أهالي مدينة طرابلس ، هذه المدينة التي تغرق في فوضى المشاريع السيئة التنفيذ، فبعد القرار الذي أصدرناه في جلسة المجلس البلدي في 16/3/2017 القاضي بتوقيف العمل في مشروع الإرث الثقافي الذي يشرف على تنفيذه " مجلس الانماء والإعمار " لأسباب عديدة منها : عدم الالتزام بمعايير المشروع ومواصفات المواد المستعملة، وسوء في التنفيذ والمماطلة في الوقت، والاستهتار بمصالح الناس المعطلة منذ بداية العمل أي حوالي عشر سنوات وغياب اي مراقبة حقيقية من قبل الاستشاري وهذا واضح من فوضى التنفيذ ومواصفاته، فمراقبة زميلنا لعملهم لم ترق للبعض إذ كانت مراقبة دقيقة وتفصيلية للعمل الجاري في المشروع عبر التوثيق بالصور، فقاموا بالتعرض له وانتزعوا هاتفه الجوال عنوة لمجرد أنه يكشف تشويههم لإرثنا الثقافي التاريخي". اضاف :"نحن أعضاء مجلس بلدية طرابلس المؤتمنون على حفظ الإرث الغالي لن نسمح بعد اليوم بتشويه مدينتنا والاستلشاق بها، ونعلن أن التعرّض لأي زميل لنا هو التعرّض للمجلس البلدي ككل ولن نسكت عن أي حقّ من حقوق طرابلس التي تستحق منا وقفة واحدة بوجه أي مستهتر بكرامة وتراث ومصلحة مدينتنا".
Top