شريط الاخبار

بلدية طرابلس والمركز الرقمي الفرنكوفوني نظما ندوة " الفرنكوفونية في طرابلس بين الماضي والحاضر"

أقامت بلدية طرابلس بالتعاون مع المركز الرقمي الفرنكوفوني، في اطار الاحتفالات بشهر الفرنكوفونية ندوة بعنوان "الفرنكوفونية في طرابلس بين الماضي والحاضر"، وذلك في مركز رشيد كرامي الثقافي البلدي. حاضر فيها اربعة محاضرين، هم سفير لبنان في مصر وجامعة الدول العربية الدكتور خالد زيادة، الدكتور مصباح رجب الدكتور عماد قصعة، وعضو المجلس البلدي الاستاذ المحاضر في كلية الهندسة في الجامعة اللبنانية الدكتور باسم بخاش،وبحضور حشد من ابناء المدينة. الافتتاح بالنشيدين اللبناني والفرنسي، ثم أدار الندوة الدكتوربخاش، وتحث زيادة عن "طرابلس والانتداب"، فيما تحدث رجب عن "عمارة الانتداب في طرابلس ارث ثقافي"،اما الدكتور القصعة فتحدث عن "اهمية المركز الرقمي الفرنكوفونيcnf في طرابلس". ركز المحاضرون على "فترة الانتداب الفرنسي في طرابلس و تأثر العمارة بها وخلص المحاضرون إلى أن طرابلس هي كتاب معماري مفتوح تشكل عناصره تراثا هاما وفقا للمفاهيم العالمية و فيها العديد من العمارة التي تأثرت بالفرنسيين"، و تساءلوا: "إن كان يصح القول أن طرابلس مملوكية فقط"؟ جولة على المعالم الاثرية بعد الندوة، توجه الحضور، وتجاوز عددهم الستين شخصا إلى المتحف المستحدث في قلعة طرابلس، ثم جالوا في الأسواق مرورا بجامع القويسة وحمام العبد والعديد من الآثار. رافقهم المرشد السياحي سامر عبدالحي، واختتمت الجولة في لقاء في مقهى سوق حراج تخلله غذاء.
Top